أخبار عاجلة
     
الرئيسية / أستراليا / بصمة دبلن وتأثيرها علي اللجوء الي الدول الغير أوروبية

بصمة دبلن وتأثيرها علي اللجوء الي الدول الغير أوروبية

تأثير البصمة واللجوء في أوروبا على اللجوء خارج أوروبا

بصمة دبلن وتأثيرها علي اللجوء الي الدول الغير أوروبية

اتجه الفكر الأن الي اللجوء الي الدول الغير أوروبية تاركين دول أوروبا لما فيها من تشديدات وتعقيدات بالقوانين الموضوعة بشأن اللجوء  ولم الشمل في أوروبا , وحالة البطئ في معالجة ودراسة طلبات اللجوء والتعامل معها , والسؤال الذي يطرح هنا , هل بصمة أوروبا تقف عائق امام اللجوء خارج الدول الأوروبية ؟

 بصمة دبلن وتأثيرها علي اللجوء الي الدول الغير أوروبية
بصمة دبلن وتأثيرها علي اللجوء الي الدول الغير أوروبية

تأثير بصمة دبلن على اللجوء خارج أوروبا

قانون البصمة لا ينفذ  إلا على  الدول الأعضاء فقط في اتفاقية دبلن للبصمات والتي سبق ذكرهم في أكثر من مقال سابق علي موقعنا مكرونة دوت نت , وهذا يعني أن أي لاجئ يترك الدول الأعضاء في الدبلن والتي ترك بصمته في احداهم , ويذهب لأي دولة أخرى خارج دول الدبلن , لن يتم أعادته او ترحيله  مرة ثانية لوجود بصمة للشخص في دولة من دول دبلن..

تأثير  اللجوء في اوروبا على اللجوء في مكان آخر

في حالة اذا ماوصل الشخص الي الدولة التي خارج نطاق الدبلن او ليست عضوة من اعضاء دول الدبلن وعددهم 30 دولة ضمن اتفاقية دبلن للبصمات , فهذه البصمة لاتؤذي الشخص نفسه ولا تتسبب في ترحيله الي دولة اخري من غير دراسة ملف لجوئه .. غيران الدولة الغير أوروبية التي وصل اليها, و قادما من دولة اوروبية قد تقدم فيها بطلب لجوء او تم رفض طلبه من قبل دوله اوربية عند علمها بقدومه من دولة اوروبية او تم رفض قبول طلب لجوئه فهذا الأمر سيؤثر علي حكم وقرار الدولة التي ذهب اليها الغير اوروبية وفي هذه الحالة ستقل فرصة قبوله فيها.

مثالا :اذا تقدم شخص بطلب لجوء في سويسرا ولأي سبب قرر الشخص ترك سويسرا والذهاب إلى استراليا مثلا كونها بلد غير اوروبي والتقدم بطلب لجوء فيها, واكتشفت استراليا أن هذا الشخص تقدم بطلب لجوء في سويسرا  ثم تركها وغادر, أو أنه لم يحصل علي قبول للجوء وتم رفض لجوئه في سويسرا , وهذا يالتأكيد سيقلل من فرصة الشخص في اللجوء الي استراليا , وسيتطلب المزيد من الجهد والعناء من قبل هذا الشخص حتي يقدم من الأسباب المقنعة والقوية تعطي له امل في اللجوء الأنساني الي استراليا.

رفض اللجوء في استراليا في حالة الشخص الذي وصل إلى استراليا قادما من سويسرا له أسباب منها, أن سويسرا بلد آمن ومستقر و تعامل اللاجئين معاملة حسنة, في هذا الوقت تستنكر استراليا إلى عدم تقديم الشخص لطلب لجوء في سويسرا بدلاً من استراليا , لأن سويسرا  تتكفل بالاجئين  وتقدم لهم الحماية وتوفر لهم الأمان والمعاملة الإنسانية التي يتطلبها اللاجئ الأمر الذي يتسبب في رفض طلب اللجوء.. وفي حالات اخري كثيرة مشابة مع اختلاف في الدول , الوضع قد يختلف من دولة إلى أخرى.

تأثير بصمة دبلن على اللجوء خارج أوروبا

تعامل الدول مع اللاجئين القادمون من دول آمنة , من قبل اشخاص لديهم تجارب مرو بها وتركوا أوروبا وذهبوا أستراليا او الي كندا وتم رفض لجوئهم .. والسؤال هنا في حال الرفض هل يمكنهم العودة مرة أخرى إلى أوروبا ؟.

الأشخاص الذين تم رفض طلب لجوئهم ويطالبون بالعودة مرة اخري الي اي من الدول الأوروبية .. فسيجدون صعوبة وعليهم بعدم التسرع والصبر لأن اجراءات اللجوء في استراليا او كندا بها صعوبة وتشديدات مثلها مثل اجراءات اللجوء في اي دولة من دول أوروبا وبخصوص البصمة واللجوء معظم الدول الغير أوروبية, لذلك ينبغي علي الشخص عدم اليأس والمغادرة وان يقدم أسباب قوية  والتحلي بالصبر حتي ولو تأخرت الدولة في دراسة طلب لجوئه..

مقالات قد تهمك , يمكنك الأطلاع عليها علي موقعنا مكرونة دوت نت / https:// maqarona.net

1- اتفاقية دبلن 2018 وآخر المستجدات للجوء في أوروبا  أضغط من هنـــــــا .

 2- قرعة الهجرة الي سويسرا – وكيفية الحصول علي فيزا سويسرا أضغط من هنـــــــا .

– لمن لايعلم نقدم لكم نبذه مختصرة حول: اتفاقية دبلن وتاثيرها على اللجوء

اتفافية دبلن هي قانون دولي وضعته دول الاتحاد الاوربي للرعاية بقضايا اللجوء وتنسيق وتحديد الدولة المسئولة عن دراسة ملف طالب اللجوء من لحظة وصوله اللاجئ.. وتم التوقع اتفاقية دبلن او معاهدة دبلن عليها في العاصمة الايرلندية دبلن من قبل 12 دولة من دول الاتحاد الاوربي وكان ذلك في 15 يونيو 1990 ثم دخلت باقي دول الاتحاد فيما بعد الواحدة تلو الأخري.. فهي معاهدة تنظيم حركة المرور بين الدول الاعضاء في التفاقية تحت قانون مبرم ومتفق علي بنوده .

واتفاقيه دبلن تنص على حق الشخص تقديم اللجوء في اول بلد يضع قدمه بها طالبا الحمايه , علي ان تنطبق عليه بنود الاتفاقية , وان لايكون له بصمة اخري في احد من الدول الموقعة على الاتفاقية والتي ذكرناهم في مقال (اتفاقية دبلن 2018 وآخر المستجدات للجوء في أوروبا) وستجدون رابطه في اعلي الفقرة مباشرة.

في حال رفض اللجوء والترحيل من اي دولة اوربية لا يحق للشخص التقديم علي اللجوء في بلد اخر من بلدان الاتفاقية.

وعلي الدولة التي ذهب اليها الشخص الذي تم رفضه محاكاة الدولة الاولى التي يحمل بصمتها.

اذا رفضت الدولة الاولى اعادته اليها, ستجبر الدولة التي تذهب اليها بعد الرفض بمعالجة ودراسة ملف اللجوء الخاص به.

وعلي اللاجئين الألمام ببنود اتفاقية دبلن , خصوصا عندما يحصل الشخص علي schengen visa فيزا الشنغن ومامدي الأرتباط ببصمة دبلن .

– كل من يحصل على الفيزا الشنغن يتم تبصيمه في احدي السفارات بالدول الاوربية وعند الوصول الى دولة الشنغن.. فإذا كان الشخص يرغب في تقديم اللجوء في دولة اوربية وحاصل علي الفيزا الشنغن , عليه الذهاب الى الدولة التي بصمت في السفارة تباعها.

– مدة البصمة يتوقف التعامل معها بعد مرور 5 سنوات في حالة اذا وضعت بالسفارات , اما اذا وضعت البصمة في دولة اللجوء مباشرة فانها تبقي مدة 10 سنوات وفقا لمعاهدة دبلن للبصمات.

 

–  الدول الاسكندنافية بينهم اتفاقية اخري مبرمة تنص على الاعادة والترحيل الجبري في حال عدم الاعتراف بطلب اللجوء ورفضه.. وهم ( السويد – النرويج – فنلندا – الدنمارك) .

– يتم التهاون في بعض الدول الاوربية على من لدية بصمة في دول شرق اوربا وتشمل هذه الدول : (بولندا – المجر – كرواتيا – قبرص – اليونان) .

فضلا : اذا اعجبك هذا المقال أترك تعليقك وانشره بين أصدقاؤك لتعم الفائدة علي الجميع,شكرا للمتابعة.

عن محمد سامح

خريج سياحة و فنادق و ملم بكل جديد في مجال السياحة و الفنادق نظرا لخبرتي الدراسية و تعدد رحلاتي حول كثير من دول العالم لشغفي الشديد بأكتشاف المعالم الهامة السياحية لكل بلد, لذا قررت ان ادون خبرتي ورحلاتي لكي يستفيد منها كل من يبحث عن تلك المعلومات لتكون له عونا ودليلا تمكنه من الحصول علي ما يصبو اليه.

شاهد أيضاً

الترحيل القسري وماهي عواقبه ومتى يتم ايقافه؟

الترحيل القسري وماهي عواقبه ومتى يتم ايقافه؟

الترحيل القسري وماهي عواقبه ومتى يتم ايقافه؟ سنتعرف هنا في هذا المقال على العديد من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: لا يمكنك نسخ المحتوي